ماهي الافخاخ التي نصبتها لنفسك؟

Uncategorized Mar 28, 2020

نحن نميل للاحتفاظ بالتزامات قوية لمحدوديتنا من صغرنا. بالنسبة لي، كنت ملتزمة أكثر لأكون سندريلا، اتزوج عن حب واعيش في سعادة للابد اكثر من ان اصنع حياتي.

في افلام النهايات السعيده نحن لانرى ماهو شكل الحياه بعد الزواج. الزوجان ليس عليهم خلق اي شئ اخر بعد حصولهم على الحب!

أكثر جزء محبط هو انني لم أكن اعي ما افعله. كانت اجنده سريه هي التي تدير حياتي. الاجندات السرية هي برامج نختارها ونستخدمها كدليل ارشادي في حياتنا. هي سلسله من الخلاصات التي نستخدمها لمطابقة او رفض كل اختيار يظهر في حياتنا.

اسمرت حيلتي بالنمو والصناعة الى ان تزوجت زوجي وانتقلنا لبيتنا الاول. بعد ان صنعت المال لشراء بيتنا الأول- وهي أحد الخلاصات لدي لحياه سعيدة ابديه- توقفت عن الخلق بمعدل هائل وبدأت اطبخ بمعدل هائل. كان شيء شديد الغرابة وبطيء ووجدت نفسي دائما متعبه وحزينة. كنت للتو تزوجت من رجل مهتم وطيب القلب، واصبحت ام لثلاثة اطفال أحبهم جدا ولكن كان هناك شيء مفقود. لقد توفقت عن صناعة المستقبل الذي اعلم بإمكانيته.

لحسن حظي كان لدي النصيحة الجيدة من جاري دوغلاس مؤسس اكسس كونشيسنيس، والذي نصحني بمشاهدة فيلم سندريلا في البداية ١١ مره، وبعد سنوات قليله، ٢٠ مره اخرى، لمجموع ٣١ مره. كان هذا بغرض كسر التحجر لأجندتي السرية الشخصية.

مشاهدة الافلام بهذا المعدل المكثف له طريقه سحريه لجعلك تسأم من الأجندة السرية. انا سئمت منها وتخليت عنها.

هل نصبت اي افخاخ لنفسك؟

ماهي وكيف تستطيع العيش بعيدا عنها لتكون كل شيء انت عليه؟

Close

Subscribe To Julia's Newsletter